الرئيسية / بيانات / بيانات وطنية / نص بيان النهج الديمقراطي بخصوص ذكرى فاتح ماي

نص بيان النهج الديمقراطي بخصوص ذكرى فاتح ماي

بيـــان

اجتمعت الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي حضوريا يوم 2 يناير 2021 وقررت اصدار البيان التالي:

للمرة الثانية تحيي الطبقة العاملة المغربية ذكرى فاتح ماي تحت المنع الممارس من طرف النظام المخزني الاستبدادي والذي وظف قانون الطوارئ الصحي ليجهز على النزر القليل من بعض الحريات والمكتسبات، ومنها حق تنظيم التظاهرات والمسيرات الخاصة بعيد العمال الأممي.

منعت المركزيات النقابية من حق التظاهر وتنظيم المسيرات والوقفات واستعراض القطاعات المنضوية فيها لتعرف بمشاكلها وتشرح اوضاعها للمواطنات والمواطنين؛ ولا يفوتنا هنا من تقديم التحية والتقدير للمكاتب التي تحدت المنع والتكبيل…

غني عن البيان ان اوضاع الطبقة العاملة المغربية خاصة، ومجموع الشغيلة عامة، قد تدهورت بسبب السياسات التقشفية التي طبقتها الحكومة، وبسبب تفاقم الازمة الاقتصادية وإطلاق يد الباطرونا لتسريح آلاف العمال والعاملات، او نقص ساعات العمل. لقد انتهزت الباطرونا بدورها جائحة كورونا لابتزاز الدولة والاستحواذ على اقساط مهمة جدا من صندوق الدعم المخصص لمواجهة آثار كورونا وتخفيض الاجور وضعف احترام او غياب شروط الصحة والسلامة في المؤسسات الانتاجية والخدماتية…كما قامت بطرد  العمال لأسباب نقابية سعيا منها لترهيب الطبقة العاملة ولمنع العمل النقابي.

نفس المعاملة المجحفة تتعرض لها الشغيلة في قطاع التعليم وعلى رأسها حركة الاساتذة المفروض عليهم التعاقد والذين يتعرضون الى القمع والتنكيل ورفض الحكومة الاستجابة لمطلب الدمج في الوظيفة العمومية اذعانا لإملاءات المؤسسات الامبريالية.

ان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي تعلن عن:

+ شجبها للقرار التعسفي الذي قامت به الدولة  والقاضي بمنع حق تنظيم مسيرات الفاتح من ماي متذرعة بقانون الطوارئ الصحي.

+ تدعو للنضال من أجل إلغاء قانون الطوارئ الصحي لان المعطيات الرسمية عن تطور الجائحة لم تعد تبرر العمل به وبتعويضه بالإجراءات الاحترازية المعقولة والمقبولة عن طواعية من طرف المواطنين والمواطنات.

+ تطالب بتقديم الدعم العاجل لكافة الفئات الشعبية الاكثر تضررا من الاجراءات التعسفية الجاري بها العمل.

+ تعبر عن تضامنها مع نضالات الطبقة العاملة ومختلف الفئات الشعبية وتعلن عن المساندة القوية والعاجلة لتلبية مطالب القطاعات العمالية المنخرطة في الحركة النضالية ضد الطرد التعسفي وضد تجريم العمل النقابي وإرجاع العمال النقابيين المطرودين ومن ضمنهم رفيقنا كريم حاجي ورفاقه عمال شركة النقل افوغال بتازة.

+ الاستجابة الفورية لمطالب الاساتذة المفروض عليهم التعاقد ووقف المتابعات والتهديدات في حق اعضاء التنسيقيات.

+ تستنكر المنع والقمع والحصار الذي تعرضت له عدة وقفات للجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي ولفروع نقابية للكدش( اسفي ومكناس والقنيطرة…)  والتنسيقية الوطنية للأساتذة المفروض عليهم التعاقد.

+ تعبر عن تضامنها المبدئي والكامل مع نضالات فروع الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب، حتى انتزاع الحق في الشغل والتنظيم.

+ تطالب بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين وتحمل الدولة كامل المسؤولية عن كل خطر يتهدد حياة المضربين عن الطعام نتيجة الاهمال وعدم الاستجابة الفورية لمطالبهم المشروعة.

+ توجه نداءها الحار للقوى المناضلة احزابا ونقابات وجمعيات ومنظمات من اجل تمتين الوحدة النضالية في اطار الجبهة الاجتماعية للتصدي للتدهور الذي تعرفه الاوضاع الاجتماعية ومن اجل دعم الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع  مع الكيان الصهيوني والذي يشكل طعنة غدر في حق الشعب الفلسطيني المناضل من اجل حق تقرير مصيره الغير قابل للتخلي او التنازل عنه.

+ تنوه بالعمل النضالي المثابر الذي يقوم به رفاقنا ورفيقاتنا في جميع فروع النهج الديمقراطي في الداخل والخارج من اجل التعريف بالخطوات العملية التي اطلقها تنظيمنا المناضل استعدادا للإعلان عن تأسيس الحزب المستقل للطبقة العاملة.

الرباط

02/05/2021

 

اترك تعليقاً