الرئيسية / بيانات / بيانات وطنية / الشبيبة تدعم نضالات التلاميذ وتجدد تضامنها مع نضالات الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد

الشبيبة تدعم نضالات التلاميذ وتجدد تضامنها مع نضالات الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد

شبيبة النهج الديمقراطي

المكتب الوطني

بلاغ
عرفت اليوم الاتنين 22مارس 2021 العشرات من مدن ومناطق البلاد (مراكش،ازيلال ،بركان،فاس،تاونات،اسفي،زاكورة،الخميسات،تيزنيت، الجماعة الحضري تملالت، خريبكة، ولادعياد…) تحركات تلاميذية عبر وقفات داخل و خارج الثانويات ومسيرات حاشدة تنديدا منهم/ن بالقمع الهمجي الذي تعرض له اساتذتهم/ن و أستاذاتهم/ن يومي 16و17 مارس بالرباط وما خلفه من ردود فعل في صفوف جميع فئات الشعب المغربي الرافضة للتدخل السافر في حق الاساتذة و الأستاذات الذين فرض عليهم التعاقد وحاملي الشواهد و التحرش الذي طال الأستاذات.
كما تزامن اليوم مع صدور النطق بالحكم ابتدائيا في حق رفيقنا محمد جفى عضو شبيبة النهج الديمقراطي بدمنات ب4 أشهر نافذة وغرامة مالية قدرها 2000 درهم، والبراء للاستاذة سهام المقريني بمديرية الناظور.
وعليه تعلن شبيبة النهج الديمقراطي:
-دعمها لجميع النضالات التلاميذية وتدعو مجددا الى مزيد من الالتفاف حول هموم التلاميذ والتلميذات المغاربة الرامية الى وضع حد للوضع الكارثي الذي تعيشه المدرسة و التعليم العموميين وتحمل الحكومة والوزارة الوصية على قطاع التعليم مسؤولية هدر الزمن المدرسي وتطالب بالاستجابة الفورية و العاجلة لمطالب نساء ورجال التعليم.
-تجدد تضامنها مع نضالات الاساتذة و الاستاذات الذين فرض عليهم/ن التعاقد و حاملي/ات الشواهد، وتدعو إلى رفع المتابعات والمحاكمات التي تطال مناضلاتها ومناضلها مع تهنئتنا للرفيقة المقريني على تبرئتها من المنسوب اليها.

-ترفض الحكم الجائر والظالم بأربعة أشهر نافذة في حق رفيقنا جفى محمد وتعتبره انتقاما منه ومن الاطارات المناضلة التي ينتمي إليها ومحاولة لإسكات كل الاصوات الحرة الرافضة لسياسات النظام المخزني ومن ضمنها شبيبة النهج الديمقراطي.

اترك تعليقاً