الرئيسية / قضايا وطنية / جماهيرية / حصيلة تطورات الحالة الوبائية بالمغرب ليوم الجمعة 19 يونيو وانعكاساتها

حصيلة تطورات الحالة الوبائية بالمغرب ليوم الجمعة 19 يونيو وانعكاساتها

تقرير إعلامي للرفيقة عزيزة الرامي

حصيلة كورونا ليوم 19 يونيو: 0 حالة وفاة، 76 حالة شفاء و539 إصابة جديدة مؤكدة

أعلنت وزارة الصحة المغربية اليوم الجمعة 19 يونيو 2020 عن تسجيل 539 إصابة جديدة أغلبها بمنطقة لالة ميمونة بنواحي القنيطرة لترتفع الحصيلة الإجمالية للمصابين بالفيروس في المغرب إلى 9613 حالة.

وأوضح نفس المصدر، أنه لم يتم تسجيل أي حالة وفاة جديدة، ليستقر بذلك العدد الإجمالي للوفيات في 213 حالة. وعن تسجيل 76 حالة شفاء جديدة، ليصل العدد الإجمالي للحالات التي تماثلت للشفاء إلى 8117 حالة.

أما عن الحالات المستبعدة بعض تحاليل مخبرية سلبية، فقد بلغ 496023 حالة.

تصنيف جميع عمالات وأقاليم المغرب ضمن المنطقة 1 باستثناء 4 أقاليم

ذكر بلاغ مشترك لوزارتي الداخلية والصحة، اليوم الجمعة، أن تم إعادة تصنيف جميع العمالات والأقاليم ضمن منطقة التخفيف رقم 1، باستثناء عمالات وأقاليم طنجة أصيلة ومراكش والعرائش والقنيطرة، ابتداء من 24 يونيو الجاري، عند منتصف الليل.

وأضاف ذات البلاغ المشترك أنه تقرر أيضا المرور إلى المرحلة الثانية من مخطط التخفيف، مع مراعاة تطور الوضعية الوبائية في المملكة.

وأشار المصدر ذاته إلى أن هذه القرارات تأتي بناء على خلاصات التتبع اليومي لتنزيل المرحلة الأولى من “مخطط تخفيف الحجر الصحي”، وبعد إجراء “لجان اليقظة والتتبع” المعنية لتقييم دقيق للإجراءات الواجب تنفيذها والشروط والمعايير الصحية اللازم توفرها.

القطاع العمالي للنهج الديمقراطي يحمل الدولة المخزنية والباطرونا مسؤولية انتشار الوباء بلالة “ميمونة”

أعلن القطاع العمالي للنهج الديموقراطي في بيان له اليوم أنه يتابع تفشي فيروس كورونا في صفوف العمال والعاملات الزراعيين بضيعات الفراولة بمنطقة لالة ميمونة بقلق وترقب شديدين خصوصا وأن هذا الرقم مرجح للارتفاع في الساعات القادمة، محملا المسؤولية الكاملة للدولة المخزنية التي سمحت للباطرونا باستئناف العمل دون الالتزام بتطبيق أدنى شروط الصحة.

وعبرت السكرتارية الوطنية للقطاع العمالي للنهج الديموقراطي عن تضامنها المطلق مع الطبقة العاملة في مواجهة المرض وجشع الباطرونا، مطالبة بإغلاق الوحدات الإنتاجية الموبوءة وإخضاع كل العمال والعاملات للفحوصات ومتابعة أرباب هذه الوحدات الإنتاجية مع تعويض العمال والعاملات.

FNE تجدد مطالبتها الحكومة ووزارة التعليم بالاستجابة الفورية لمطالب الشغيلة التعليمية

طالبت الجامعة الوطنية للتعليم – التوجه الديمقراطي في بيانها الصادر اليوم عن بالصرف الفوري لمستحقات كل الترقيات التي تمت برسم سنوات 2016 و2017 و2018؛ والإعلان عن نتائج الامتحانات المهنية لمختلف الفئات المهنية برسم 2019.

كما أكدت بضرورة فتح حوار عاجل للحسم في مختلف الملفات النقابية العالقة والمطالب المشروعة للشغيلة التعليمية بكل فئاتها، (العاملون والعاملات بالتعليم العالي، إدماج الأساتذة الذين فُرض عليهم التعاقد، المقصيون من خارج السلم، ضحايا المعالجة الانفرادية لملف ضحايا النظامين، الزنزانة 10، المعفيون والمرسبون، عمال الحراسة والنظافة والإطعام، مربيات ومربي التعليم الأولي، الأساتذة المؤطرون بمختلف مراكز التكوين التابعة للوزارة، سكنيات الأساتذة العاملين بالعالم القروي، العاملون والعاملات بالتعليم الخصوصي)..