الرئيسية / قضايا وطنية / جماهيرية / حصيلة تطورات الحالة الوبائية بالمغرب ليوم الجمعة 17 أبريل وانعكاساتها

حصيلة تطورات الحالة الوبائية بالمغرب ليوم الجمعة 17 أبريل وانعكاساتها

تقرير إعلامي للرفيقة عزيزة الرامي

ارتفاع عدد الإصابات إلى 2564، وتسجيل أعلى رقم يومي..

أعلنت وزارة الصحة المغربية اليوم الجمعة 17 أبريل 2020 عن تسجيل 281 إصابة جديدة بفيروس كورونا وهو أعلى رقم إصابات منذ بدء الجائحة إلى الأن، ليصبح العدد الإجمالي للإصابات هو 2564، فيما يستمر عدد الوفيات في الارتفاع ليصبح العدد 135 حالة وارتفاع في عدد الأشخاص الذين تماثلوا للشفاء ليصبح عددهم 281 شخصا، كما أضافت الوزارة أيضا أن عدد الحالات المستبعدة هو 10388.

325 اختبار من بين كل مليون شخص..

كشفت بعض المواقع الاخبارية اليوم على أن المغرب حل في الرتبة 133 عالميا في إجراء فحوصات كورونا، حيث لم يجري سوى 325 اختبارا من بين كل مليون شخص من سكانه، وذلك وفقا للبيانات المنشورة في موقع ووردميتزر التي شملت 213 منطقة دولية، كما أضافت أن المغرب حل في الرتبة 13 بالقارة الافريقية بينما تصدرت جمهورية موريشيوس القائمة بقيامها ب 6510 اختبار بين كل مليون شخص متبوعة بجيبوتي التي أجرت 6508 بين كل مليون شخص أيضا.

ارتفاع عدد الإصابات في صفوف الطبقة العاملة..

فيما يخص واقع يخص الطبقة العاملة في ظل معاناتها مع تداعيات أزمة كورونا، فقد نظم عمال وعاملات الحي الصناعي بمولاي رشيد بالدار البيضاء قد وقفة احتجاجية اليوم مطالبين بأجورهم، بينما تم الإعلان ايضا اليوم عن وفاة شابة عاملة في مصنع بالعرائش بفيروس كورونا في حين تم إخضاع 62 شخص مخالط للشابة للفحوصات لحد الان.

بينما مواقع مواقع إخبارية أخرى على ارتفاع عدد الاصابات في صفوف العاملات والعمال بمصنع الكابلاج للسيارات بعين السبع في الدار البيضاء إلى 254 إصابة مشيرة إلى أن ارتفاع عدد الاصابات يرجع لتوزيع الكمامات عليهم من قبل مسؤولة بالشركة التي كانت مصابة بكورونا.

في المقابل تم إطلاق حملة إعلامية من طرف عمال/ات طنجة والمغرب في وسائل التواصل الاجتماعي  بهاشتاج ” أوقفوا الجشع” و ذلك رفضا لإجبارهم على العمل في ظل أزمة الفيروس التاجي.

القطاع العمالي للنهج الديمقراطي يطالب بإغلاق الوحدات الانتجانية..

أعلن القطاع العمالي للنهج الديموقراطي في بيانه الصادر اليوم أنه يتابع أوضاع الطبقة العاملة وعموم الكادحين/ات بالمغرب بقلق شديد وأشار إلى أنه سبق وأن حذرت في بيانه السابق من عدم التزام الوحدات الصناعية والانتاجية بشروط السلامة الوقائية وحمل المسؤولية للدولة في تفشي الوباء وسط الطبقة العاملة التي يتم استغلالها دون حرج ودون مراعاة لأبسط شروط السلامة الصحية لهم، وقد طالب أيضا بإغلاق كافة الوحدات الانتاجية التي يتعدى عدد عمالها 50 شخص مع التزام الدولة بضمان حقوقهم وأشار أيضا للفاجعة التي تقع بشتوكة ايت باها للعمال/ات زراعيين/ات حيث يتم تكديسهم/هن في وسائل النقل دون مراعاة لشروط السلامة الصحية، كما أشار في آخر بياينه لضرورة محاسبة أصحاب الوحدات الانتاجية لعدم التزامهم بتنفيذ شروط السلامة الصحية وتعريض حياة العمال/ات للإصابة والموت مع تعويض المتضررين/ات من هذه الاصابة.

غالي:الطبقة العاملة تؤدي ثمن جشع الرأسمالية..

كشف الدكتور غالي رئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان أن الطبقة العاملة تؤدي ثمن جشع الرأسمالية التي فرضت عليهم العمل بالوحدات الصناعية رغم تفشي الفيروس بالمغرب، مشيرا إلى أن هناك شركة للكابلاج بالقنيطرة فرضت على عاملاتها العمل نظرا لارتباطاتها الدولية وتهديدهن بالطرد، وعدم التصريح  في صندوق الضمان الاجتماعي، وفي حالة انقطاعهن عن العمل.

كما أشار عزيز غالي أن بعض الوحدات الصناعة لا تنضبط لقرارات الدولة وحالة الطوارىء التي فرضتها مؤكدا على أن ما يقع في هذه الوحدات الصناعية يفسد كل ما قام به المغرب خلال هذه الفترة التي استغرقها في فرض الحجر الصحي على كل ربوع المغرب، وأضاف كذلك أنه على القطاعات الصناعية المهمة والتي يتحتم عليها العمل أن توفر لعمالها/تها الكمامات وتجنب الازدحام في وسائل النقل  وكل وسائل الحماية والوقاية الصحية.

استمرار المدارس الخاصة في خرق القانون..

فيما يخص قطاع التربية و التعليم، أعلنت أيضا بعض الماقع الاخبارية أن مدرسة خاصة قامت بخرق حالة الطوارىء وقامت باستدعاء الأساتذة والتلاميذ للمؤسسة بشكل سري وشرعت في التدريس منذ يوم الاثنين حيث تم تهديد الاساتذة بوقف التصريح بهم في صندوق الضمان الاجتماعي لوقف مساعدات التي يتلقونها.

اترك تعليقاً