الرئيسية / الحركة الطلابية / الشبيبة بتطوان تدين الفعل الإجرامي الذي طال اليسار التقدمي بكلية الآداب مارتيل

الشبيبة بتطوان تدين الفعل الإجرامي الذي طال اليسار التقدمي بكلية الآداب مارتيل

شبيبة النهج الديمقراطي
فرع تطوان

بيان

   تابعت شبيبة النهج الديمقراطي فرع تطوان احداث العنف الاجرامي الرجعي الذي طال رفاقنا في فصيل طلبة اليسار التقدمي يوم الخميس 12 فبراير 2020 بكلية الاداب و العلوم الانسانية بمارتيل التابعة لجامعة عبد المالك السعدي من طرف عناصر تنسب نفسها زورا لفصيل الطلبة القاعديين (الكراس) إلا أن ممارستها لا تمث بصلة الى الإرث الكفاحي الوحدوي النابذ للعنف للرفاق القاعديين (الكراس).

 اقدمت هذه العناصر على مهاجمة رفاقنا وسط شكل نقاش جماهيري حول العنف وديمقراطية الموقع التي لطالما ميزة موقع تطوان في محاولة للإجهاز على هذا المكتسب، كما تعمل على مصادرة حقالاختلاف والتواجد والتعبير مع كل من يخالفهم في الرأي والتقدير، وبعد فشلهم في النقاش الجماهيري لجأت هده العناصر الى العنف كآلية وحيدة لحسم النقاش. إن هذا العمل الإجرامي ترتب عنه إصابات متفاوتة الخطورة طالت عدة رفاق اخطرها جرح غائر على مستوى الراس استدعى تدخل طبي عاجل وخياطته ب 11 غرزة قدرت بمحاولة قتل .

  وبناءا على كل ما سبق نعلن كشبيبة النهج الديمقراطي فرع تطوان ما يلي:

1- تضامننا مع رفاقنا ورفيقاتنا في فصيل طلبة اليسار التقدمي و الطلاب الدين طالهم هذا العنف.

2 – ادانتنا لهذا الفعل الإجرامي والذي طال رفاقنا وطلاب كلية الاداب والعلوم الانسانية بمارتيل واعتباره شكل من اشكال العسكرة ومصادرة الحق في التعبير والاختلاف .

3 – الإحتفاظ بحقنا في الرد المشروع مع تأكيد على موقفنا الرافض للعنف

4 – كما نعتبر ان تعرض السلامة الجسدية لرفاقنا لأي مساس ستتحمل فيها هذه المجموعة الإجرامية فردا فردا مسؤوليتها الكاملة سياسيا و قانونيا .

5- دعوتنا كافة الأطراف الديمقراطية التقدمية بالموقع الى رص صفوفها من أجل تحصين ديمقراطية موقع تطوان ومن اجل التصدي للسياسات التخريبية في قطاع التعليم

تطوان 15/03/2020