الرئيسية / بيانات / شبيبة النهج الديمقراطي تدعوا إلى مناهضة مشروع قانون المالية 2020

شبيبة النهج الديمقراطي تدعوا إلى مناهضة مشروع قانون المالية 2020

Share

شبيبة النهج الديمقراطي

المكتب الوطني

بيان


تدارس المكتب الوطني في اجتماعه العادي ليوم السبت 2 نونبر 2019، أهم المستجدات الوطنية والإقليمية والدولية وسجل ما يلي:

  1. يعبر عن تضامنه مع النضالات والهبات الشعبية التي تعرفها المنطقة في كل من لبنان والعراق والسودان والجزائر ضد الأنظمة السياسية الطائفية أو العسكرية وما انتجته من اختيارات اقتصادية واجتماعية كرست الفقر والبطالة والتهميش، ويعتبر أن هذه الانتفاضات هي استمرارية للسيرورات الثورية التي عرفتها المنطقة منذ 2011، وأنها لن تتوقف إلا بتسليم كامل السلطة والثروة للشعوب الثائرة.

  2. يعتبر أن النموذج التنموي الجديد الذي يجري الحديث عنه رسميا ليس سوى تكريسا لدعائم نظام الرأسمالية التبعية المخزني، ويؤكد أن لا تنمية حقيقية في ظل نظام المخزن العائق امام تطور المجتمع المغربي وفي ظل التبعية للدوائر الامبريالية.

  3. يعلن عن تضامنه التام مع نضالات الشبيبة المغربية المتمثلة حاليا في حركة المعطلين وحركة شباب/ات الشغيلة التعليمية أساسا التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد وفي نضالات الحركة الطلابية، ويدعو إلى توحيدها في إطار جبهة شبيبية ضد القمع والبطالة والخوصصة والهشاشة.

  4. يعلن رفضه التام لمشروع قانون المالية لسنة 2020 لما يتضمنه من بنود خطيرة كالتسريع في عمليات الخوصصة وإعفاء الشركات من الضريبة مقابل الزيادة في نسبتها على الدخل وعلى القيمة المضافة وأيضا في تعميم أنظمة الشغل المرنة(التعاقد) ورفع الدعم عن المواد الأساسية الشيء الذي سيؤدي بعموم الجماهير الشعبية إلى مستنقع الفقر والبطالة والهشاشة، ويدعوا كل المكونات الشبيبية المناضلة إلى إطلاق حملة نضالية وطنية موحدة لمناهضة مشروع قانون المالية لسنة 2020.

  5. يدين بشدة توقيف ومتابعة لكناوي عضو مجموعة الراب (ولد الكرية والزعر ولكناوي) على خلفية أغنيتهم الأخيرة المعبرة عن المآسي التي يعيشها الشعب المغربي وشبابه الكادح، ويطالب بوقف المتابعة ويدعو سائر المناضلين/ات الغيورين على حرية التعبير والرأي إلى تكثيف التضامن مع الموقوفين.

  6. مطالبته بإطلاق سراح كافة معتقلي حراك الريف فورا دون قيد أو شرط، والاستجابة لمطالب الحراك ومحاكمة المتورطين في الفساد ونهب المال العام دون الإفلات من العقاب ومهما كانت مسؤولياتهم.

  7. تثمينه للمبادرات الوحدوية الأخيرة للقوى التقدمية والديمقراطية في العديد من واجهات الصراع، آخرها تأسيس الائتلاف الديمقراطي لإطلاق سراح المعتقلين السياسيين وفك الحصار عن الريف.

    عن المكتب الوطني
    الرباط في 2 نونبر 2019

Share

اترك تعليقاً