الرئيسية / قضايا أممية / اليسار العالمي / ندوة اشعاعية للشبيبة بمناسبة ذكرى ثورة اكتوبر 1917
ثورة اكتوبر - لينين - الاشتراكية - 1917 - الرأسمالية - البلاشفة

ندوة اشعاعية للشبيبة بمناسبة ذكرى ثورة اكتوبر 1917

Share

تحل في أيامنا هاته الذكرى 102 لثورة اكتوبر الروسية ( 25 اكتوبر/ 7 نونبر الحالي 1917 ) التي قادها عمال و عاملات وكل كادحي – ات شعوب روسيا بزعامة الحزب البلشفي للقضاء على استبداد وغطرسة البرجوازية الروسية – وعبرها كل برجوازيات العالم – في ملحمة تاريخية جسدت من خلالها الطبقة العاملة الروسية أحقيتها في قيادة الثورة و الظفر بالسلطة السياسية وبناء نظام اشتراكي على انقاض النظام الرأسمالي المنهار .

لقد ارعبت هذه الثورة وهزت كل اركان النظام الرأسمالي العالمي ، فـ” الحلم ” الذي كان يردد طيلة النصف الثاني من القرن 19 صار حقيقة موضوعية ، لقد أكدت ثورة أكتوبر الروسية صحة وسلامة تجربة كومونة باريس الفرنسية ، لقد ظنت البرجوازية العالمية ومعا كل القوى الانتهازية في أوروبا أن الاشتراكية وافتكاك الطبقة العاملة للسلطة السياسية، قوس قد تم اقفاله باغراق كومونة باريس في حمام دم راح ضحيته الالاف من العمال و العاملات و الجنود الثوار ، لقد أكدت ثورة أكتوبر المجيدة أن الاشتراكية هي ضرورة موضوعية ومدخل لاضمحلال الاستغلال بكل أشكاله .


إن شبيبة النهج الديمقراطي باعتبارها شبيبة تنظيم ماركسي هو شكل من أشكال الاستمرارية الفكرية و السياسية لتجربة الحملم ( الحركة الماركسية اللينينية المغربية ) وخاصة منظمة ” الى الامام ” دأبت على تنظيم نداوت اشعاعية بمناسبة الذكرى السنوية لثورة اكتوبر المجيدة ( النسخة الاولى ” الشباب و الاشتراكية اليوم 2018 “) عازمة على تنظيم ندوة وطنية بمعية كل الشبيبات الماركسية بالمغرب الراغبة قولا وفعلا في جعل هذه المناسبة العظيمة و الغالية ، محطة لاستحضار رهاناتنا ومهامنا تجاه شعبنا وخاصة طبقته العاملة . إن تخليذ الذكرى ليس هدف في حد ذاته بل هو آلية لتنظيم النقاش الديمقراطي و تبادل الافكار ووجهات النظر مع كل القوى الماركسية الصديقة المؤمنة بأن طريقها هو طريق الثورة .

Share

اترك تعليقاً