الرئيسية / بيانات / بيانات وطنية / بيان اللجنة الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي

بيان اللجنة الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي

Share

      بيان

    عقدت اللجنة الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي اجتماعها الدوري الثاني بعد المؤتمر الوطني الخامس تحت شعار ” لنناضل ضد تمرير قانون الإطار 51.17 ومشروع القانون التكبيلي للإضراب” يوم الأحد 4 غشت 2019 بالمقر المركزي للنهج الديمقراطي بالرباط، وبعد تداولها في التقرير الأدبي والمالي المقدم من طرف المكتب الوطني ومناقشتهما، واستحضارأبرزالمستجدات على المستوى الدولي والإقليمي والوطني وكذلك القضايا التي تهم الشبيبة المغربية في مختلف المجالات الاقتصادية – الاجتماعية والسياسية والثقافية تعلن للرأي العام الوطني والدولي ما يلي:

على المستوى الدولي والإقليمي:

   استمرار أزمة النظام الرأسمالي العالمي وتصريف نتائجها على كاهل شعوب العالم وفي مقدمتها الطبقة العاملة وعموم الفئات المقهورة (البطالة، الهشاشة الاجتماعية، خوصصة المرافق العمومية الحيوية..)، وتدشين مرحلة جديدة من الهجوم الامبريالي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية على شعوب العالم والأنظمة الشعبية (فنزويلا، كوبا، نيكاراغوا..)

  • استمرار الحروب بالوكالة في العديد من دول المنطقة (سوريا، اليمن، ليبيا..)

  • محاولة تصفية القضية الفلسطينية من طرف امريكا والكيان الصهيوني وعدد من الأنظمة العربية الرجعية، من خلال ما بات يعرف بصفقة القرن وورشة البحرين، الأمر الذي يتطلب وحدة المقاومة الفلسطينية وتعبئة كل الشعوب وقواها المناضلة لدعم الحقوق التاريخية للشعب الفلسطيني.

استمرار السيرورتين الثوريتين بالسودان والجزائر وبلوغهما مراحل متقدمة في صراعها ضد الأنظمة العسكرية التبعية مما يؤكد أن قوس السيرورات الثورية بالمنطقة لم يغلق بعد.

على المستوى الوطني:

تفاقم أزمة النظام المخزني على المستوى السياسي عبر تعفن المشهد السياسي ودخوله في مسلسل التآكل والتفكك خصوصا الحزبي منه وأيضا فشل كل مخططاته ونماذجه التنموية على المستوى الاقتصادي والاجتماعي مما يزيد من تعميق الفوارق الطبقية بين فئات الشعب المغربي عبر إثقال كاهلها بالزيادة في الأسعار وتفشي مظاهر البطالة والتشغيل بالعقدة وغياب أية إمكانية لتغيير الوضع سوى بإحداث تغيير اجتماعي جذري يقطع مع الفساد والاستبداد.

وصول قانون الإطار 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي إلى مرحلته النهائية للإقرار حيث تمت المصادقة عليه في مجلس المستشارين وتجذر الإشارة إلى أن تمرير هذا القانون وإقراره لا يمكن أن يعني نهاية معركة الشبيبة التعليمية (تلاميذ، طلبة، أساتذة)  وعموم الشعب المغرب من أجل مجانية التعليم بل هي بداية المعركة المصيرية من أجل مقاومة تنزيل بنوده والتي ندعو الجميع إلى الانخراط فيها من قوى سياسية ونقابية وحقوقية وطلابية.

تسجل صمود وكفاحية معركة التنسيقية الوطنية لطلبة الطب رغم كل مناورات الحكومة الرجعية لإجهاضها وفرض الامر الواقع عبر استدعاء الطلبة لاجتياز الدورة الاستدراكية ذلك ما رد عليه الطلبة الأطباء بإعلانهم عن برنامج نضالي للموسم المقبل ينطلق بمسيرة وطنية في فاتح شتنبر 2019 ونعلن عن دعمنا المبدئي لها.

استمرار المعركة البطولية التي يخضوها الأساتذة المفروض عليهم التعاقد في إطار تنسيقيتهم الوطنية دفاعا عن المدرسة العمومية وعن الحق في الوظيفية العمومية.

تسجيل محاولات الحكومة الرجعية تمرير مشروع القانون التكبيلي للإضراب الذي يعتبر سابقة خطيرة في المغرب تفرض على كل القوى المعنية الانخراط في التعبئة النضالية من أجل التصدي له والدفاع عن حق مختلف فئات الشعب المغربي في الإضراب كوسيلة احتجاجية لمواجهة مخططات الدولة التخريبية في مختلف المجالات.

   إن ما تعيشه جل فئات الشعب المغربي وفي قلبها الشباب من أوضاع التهميش وغياب بدائل اقتصادية، يجعل من هذه الفئة دائما في قلب الانتفاضات التي عرفتها وستعرفها مختلف مناطق المغرب، مما يفرض على كل القوى الشبيبية التقدمية والديمقراطية المزيد من النضال الوحدوي وخلق المبادرات السياسية القادرة على تعبئة وتأطير هذه النضالات وإعطائها بعدا كفاحيا.

إننا في اللجنة الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي إذ نحي نضالات شعبنا المغربي فإننا نجدد مطالبتنا ب:

  • حقنا في التنظيم وتنديدنا بعدم تسلم ملفنا القانوني من طرف ولاية الرباط رغم سلوكنا جميع المساطر القانونية واستيفاؤنا جميع الشروط الواردة في ظهير تنظيم الجمعيات.

  • تهنئتنا لرفيقاتنا ورفاقنا في حركة الشبيبة الديمقراطية التقدمية على نجاح مؤتمرها السابع ورفرز قيادتها الوطنية .

  • إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين وفي مقدمتهم معتقلي حراك الريف وكافة معتقلي الحركات الاحتجاجية .

  • سحب قانون الإطار 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي.

  • التراجع الفوري عن مشروع قانون الإضراب التكبيلي لما له من خطورة على تصفية العمل النقابي والحق في النضال والاحتجاج .

  • الاستجابة الفورية لمطالب الطلبة الأطباء والأستاذة المفروض عليهم التعاقد ووقف كل أشكال التضييق على نضالات التنسيقية الوطنية للطلبة الأطباء والتنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد.

  • دعمنا لثورتي الشعبيين الشقيقين في السودان و الجزائر في حقهم لتقرير مصيرهم السياسي والاقتصادي مع ادنتنا للتدخل الدولي و الاقليمي لمحاولة اجهاض ثورات الشعوب .

  • عزم اللجنة الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي على الانخراط الواعي من موقعها في توفير الشروط للإعلان على تأسيس حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين

الرباط في 4 غشت 2019

Share

اترك تعليقاً