الرئيسية / بيانات / بيانات وطنية / النهج يتضامن مع طلبة كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان

النهج يتضامن مع طلبة كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان

Share

أصدرت الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي، يوم 24 ماي 2019، بيانا تضامنيا، مع طلبة كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان، وفي ما يلي نصه:

النهج الديمقراطي يعبر عن تضامنه مع طلبة كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان

ويحمل الدولة المغربية مسؤولية تعنتها في الاستجابة إلى مطالبهم المشروعة

يخوض ما لا يقل عن 15 ألف طالب وطالبة بكليات الطب والصيدلة وطب الأسنان بالمغرب معركة بطولية منذ عدة شهور، اتخذت عدة أشكال نضالية تصاعدية ضمنها وقفات احتجاجية ومسيرات سلمية وطنية ومحلية ووصلت حد المقاطعة الشاملة للدراسة والتداريب الاستشفائية منذ 25 مارس 2019، وذلك في إطار دفاعهم المستميت عن الجامعة العمومية والتعليم العالي العمومي ومناهضتهم لخوصصتهما بشكل عام وخوصصة كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان بصفة خاصة.

والكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي التي تتابع، باهتمام كبير، تطورات هذه المعركة، المفتوحة على كل الاحتمالات، بما في ذلك احتمال انتهاء الموسم الدراسي الجامعي بسنة بيضاء، إذ تضم صوتها إلى كافة الهيئات الداعمة لنضالات طلبة الطب، فإنها:

1) تعبر عن انشغالها باستمرار معركة طلبة كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان، وعن وقوف النهج الديمقراطي إلى جانبهم، مسجلة دعمه لكل الأشكال النضالية التي يخوضونها في جو ديمقراطي تتخذ فيه قرارات مواصلة المعركة عبر إشراك الطالبات والطلبة داخل جموع عامة ديمقراطية ومسؤولة؛

2) تحمل مسؤولية استمرار هذه المعركة المفتوحة، للدولة المغربية، المتمادية في ضرب مكتسبات وحقوق الشعب المغربي وسعيها للإجهاز على التعليم العمومي والمدرسة العمومية وإقدامها، بصفة خاصة، على الشروع في تفويت القطاع التعليمي الطبي إلى القطاع الخاص عبر فتح جامعات طبية خصوصية مع تمتيعها بعدة امتيازات تصب في خدمة مخطط القضاء على كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان العمومية، وهو ما سيعصف بحق بنات وأبناء الشعب المغربي في التعليم الطبي العمومي؛

3) تطالب الدولة المغربية ووزارتي التعليم العالي والصحة، على الخصوص، بفتح حوار مسؤول مع “التنسيقية الوطنية لطلبة الطب” التي تؤطر نضالاتهم المشروعة، وبالاستجابة الفورية لمطالبهم العادلة، بما يقطع، بصفة نهائية، مع كل أشكال التسويف والمماطلة والقمع التي تواجه بها نضالات ومطالب الطلبة، وبما يفضي إلى وقف تفويت القطاع الطبي العمومي إلى لوبيات القطاع الخاص في سياق تسليع الخدمات العمومية مع ما سينتج عن ذلك من حرمان بنات وأبناء شعبنا من إمكانيات الولوج إلى التعليم الطبي العمومي والصحة العمومية؛

4) تدعو عموم القوى الديمقراطية السياسية والحقوقية والنقابية والجمعيات المناضلة، على الصعيد الوطني، إلى دعم نضالات طلبة الطب في معركتهم العادلة ضد خوصصة وتخريب الجامعة المغربية.

الكتابة الوطنية
الرباط في 24/05/2019

Share

اترك تعليقاً