الرئيسية / قضايا وطنية / سياسة / البراهمة: تشكيل جبهة ميدانية ضد المخزن ضرورة تاريخية

البراهمة: تشكيل جبهة ميدانية ضد المخزن ضرورة تاريخية

     احتضنت القاعة الكبرى ببلدية الجديدة مساء يومه السبت 7 يناير 2017 على الساعة الرابعة زوال ندوة فكرية وسياسية حول موضوع " الوضع السياسي الراهن ومهام النضال الديمقراطي" من تأطير الكاتب الوطني للنهج الديمقراطي مصطفى البراهمة. 

     النشاط عرف حضور المئات من المواطنات والمواطنين أغلبهم من الفلاحيين و العمال والشباب وتنظيمات وهيئات صديقة تجاوزت 20 اطارا جمعويا و سياسيا و نقابيا.

    وقد تناول الكاتب الوطني بالتحليل " الوضع السياسي  و الاجتماعي الراهنين" و عبر عن مواصلة النهج دعوته لضرورة "تشكيل جبهة ديمقراطية تضم كافة فصائل اليسار و الجمعيات المرتبطة بها و جبهة وطنية ميدانية لإسقاط المخزن تضم كافة معارضي النظام  المخزني.
     وأوضح الرفيق الاختلالات التي تشوب علاقة النهج بفدرالية اليسار و التي مازالت ترفض قيادتها أي تحالف أو تنسيق معه بسبب ما تسميه النقط الخلافية الثلاثة: الصحراء والانتخابات وطبييعة النظام.

      كما اعتبر الرفيق البراهمة أن الهجمة على النهج الديمقراطي الذي يدعو الى ضرورة الحوار العمومي مع جميع القوى الحية في البلاد غير مبررة خصوصا و أن بعض قيادات جميع أحزاب فدرالية اليسار منخرطة في هذا الحوار و بشكل علني، وأن الغاية من الحوار ليست الحوار نفسه وإنما هي خلق مقاومة ميدانية لإسقاط المخزن وعزله باعتباره العدو الاكثر شراسة للشعب المغربي وتطلعاته نحو الديمقراطية والمساواة والحرية والعدالة الإجتماعية.

   و دعا البراهمة في معرض مداخلته الى ضرورة تكثيف العمل الجماهري مع العمال و الفلاحيين و عموم المادحات و الكادحين و تأطير نضالاتهم و توحيدها في جبهات اجتماعية محلية.

اترك تعليقاً