الرئيسية / بيانات / هذا ما دعا له المكتب الوطني لشبيبة النهج

هذا ما دعا له المكتب الوطني لشبيبة النهج

Share

وقف المكتب الوطني لشبيبة النهج الديمقراطي خلال اجتماعه يوم 4 ماي 2019 على أهم المستجدات التي ميزت الوضع الدولي والإقليمي، وفي مقدمتها استمرارالامبريالية العالمية في التدخل في الشؤون الداخلية للدول و التحكم في مصيرها في محاولة لتصريف أزمة الرأسمالية ، مع تصاعد وتيرة المقاومة الشعبية في عديد من مناطق العالم معبرة عن الرفض التام للسياسات التخريبية والتقشفية ، وتسجيل تزايد نفوذ اليمين واليمين المتطرف الذي وصل الى سدة الحكم في عديد من دول العالم مع ما يقابله من ضعف بديل تقدمي حقيقي، أما وطنيا استمرار النظام المخزني في تمرير مخططاته الطبقية التي تمس قوت وقوة جماهير شعبنا والشباب خاصة ورهن مستقبل البلاد في يد المؤسسات المالية العالمية مستعملا بذلك مقاربة قمعية لمجابهة المعارك الشعبية التي تشهدها البلاد.

وعليه فالمكتب الوطني لشبيبة النهج الديمقراطي يسجل مايلي:

– يجدد مطالبته باطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين بالمغرب وعلى رأسهم معتقلي حراك الريف الأبي، ويحيهم على المعارك البطولية التي خيضت من داخل سجون الدل والعار، كما يحيي صمود عائلاتهم وتمسكهم  بعدالة قضية أبنائهم ، كما يرفض الأحكام الجائرة الصادرة في حق معتقلي حراك الرغيف الأسود بجرادة.

– استعداد شبيبة النهج الديمقراطي الانخراط في أي مبادرة ميدانية رامية للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين السياسيين بالمغرب.

– وقوفه إلى جانب نضالات الشباب المغربي من طلاب وتلاميذ وطلبة أطباء ومهندسين ومعطلين وأساتذة الدين فرض عليهم التعاقد ويدعو إلى توحيدها في جبهة شبيبية لموجهة سياسات المخزن في حقل التعليم .

-يجدد رفضه لقانون التجنيد الإجباري ويستغرب الطريقة الانتقائية التي تمر منها عملية الاستدعاءات حيث ركزت هذه الاخيرة على المناطق التي تعتبر بؤر للاحتجاج الشعبي .

– يدين الحملات الترهيبية التي تقودها وزارة الداخلية ضد مناضلات ومناضلي الشعب المغربي من متابعات واستدعاءات بسبب تدوينات الفايسبوكية.

– يستنكر بقوة الأوضاع الكارثية التي يعيشها العمال والعاملات الزراعيات في الضيعات الفلاحية مع تصاعد حوادث السير التي تسبب في جرح ومقتل عدد منهم (ن)  ومن ضمنهم قاصرات وأطفال .

– يعتبر أن توقيع اتفاق أبريل بين قيادات المركزيات النقابية المتخادلة والحكومة الرجعية والباطرونا الجشعة ماهو إلا وسيلة للجم الاحتجاجات وكبح النضالات في ظل احتقان اجتماعي غير مسبوق، كما يدعو القواعد والنقابات القطاعية والاتحادات المحلية الى كسر السلم الاجتماعي وخوض نضالات وحدوية تصعيدية وتصاعدية.

-إدانته الشديدة للعدوان الصهيوني الغاشم على قطاع غزة، مع اعتزازه بالمقاومة الباسلة للشعب الفلسطيني وقواه الوطنية، واستنكاره للصمت المفضوح للأنظمة الرجعية المتواطئة ، وفي نفس السياق  يعبر المكتب الوطني عن رفضه التام لكل اشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني الاستيطاني.

– تضامنه مع الشعب الفنزويلي ضد المحاولة الانقلابية التي تقودها الولايات المتحدة عبر كولومبيا  على قيادته الشرعية للسطو على خيرات البلاد وجعلها حديقة خلفية لها.

-دعمه للمسار الثوري الذي يقوده الشعب السوداني الداعي الى إرساء أسس الدولة المدنية الديمقراطية والوطنية، مع اعتزازه بوحدة قوى الثورة لتحصينها ضد محاولة سرقتها من طرف المجلس العسكري وحلفائه الاقليميين ( العربية السعودية والامارات ومصر )  و إشادته بالدور الحكيم والمتبصر لقوى الحرية والتغييرو في قلبها الحزب الشيوعي السوداني.

– يجدد تضامنه مع الشعب الجزائري الشقيق في مسيرته الثورية ضد النظام العسكري الفاسد والمستبد، ويندد بكل المحاولات الداخلية والخارجية الرامية لإجهاض حلم الشعب في الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية.

وفي الأخير يدعو المكتب الوطني شبيبة النهج و كافة المناضلات والمناضلين وكل حاملي هم الطبقة العاملة وعموم الكادحين للانخراط في الحملة التي أطلقها النهج الديمقراطي بالمناطق للتهييء عن إعلان بناء الحزب المستقل للطبقة العاملة وعموم الكادحين.

الرباط في : 4 ماي 2019

Share

اترك تعليقاً