الرئيسية / قضايا أممية / اليسار العالمي / القمة العالمية للشعوب تدعو إلى التضامن مع فنزويلا

القمة العالمية للشعوب تدعو إلى التضامن مع فنزويلا

Share

القمة أصدرت بيانها الختامي، تدعو فيه إلى التضامن مع فنزويلا واستهجان الهجوم الإمبريالي على سيادتها وحقها في تقرير مصيرها.

500 مشارك ومشاركة من 87 بلدا و181 منظمة وحركة شاركوا في القمة العالمية للشعوب تضامنا مع الثورة البوليفارية وضد الإمبريالية، من 24 إلى 27 فبراير بالعاصمة الفينزويلية كاراكاس، وفي اليوم الختامي، دعت القمة إلى يوم نضالي أممي بتاريخ 16 مارس 2019، للنضال من أجل السلام ومن أجل رفع الحصار الاقتصادي عن فنزويلا.

أربعة أيام من أشغال القمة، تضمنت نقاشات حول الهجوم الإمبريالي على فنزويلا، ونقاشات جهوية من أجل تقرير برامج نضالية تضامنا مع الجمهورية البوليفارية، هذا وعرفت القمة تظاهرات ثقافية بشكل يومي عكست التنوع والغنى الثقافي واللغوي والفني .. للشعوب المشاركة في القمة الأممية.

وبتاريخ 26 فبراير زار المشاركون والمشاركات، في شكل مجموعات، العديد من الأحياء والأماكن بفنزويلا، للإطلاع على التجربة الثورية البوليفارية وبرامجها وتجسيداتها على أرض الواقع كالكمونات، والمعامل المملوكة للعمال، برامج الإسكان، المدارس…وغيرها.

وفي اليوم الختامي للقمة، تم إصدار البيان التضامني مع فنزويلا، يتضمن رسالة تضامنية مع الشعب الفينزويلي، وإطلاق حملة نضالية أممية من أجل السلام وسيادة فنزويلا.

وورد في البيان المذكور، أن المشاركين والمشاركات في القمة، يقفون إلى جانب السيادة والحق في تقرير المصير الفنزويليين، وإلى جانب الثورة البوليفارية وشرعية الرئيس المنتخب دستوريا نيكولاس مادورو، كما نددت القمة بمساعي الولايات المتحدة الأمريكية إلى شن الحرب على الشعب الفينزويلي؛ المشاركون والمشاركات في القمة عبروا بصوت واحد” إن شعوب العالم تريد السلام، لا نريد حربا أخرى” حسب نص البيان.

Share

اترك تعليقاً