الرئيسية / الحركة الطلابية / فصيل طلبة اليسار التقدمي / البيان الختامي لأشغال المجلس الوطني السادس لليسار التقدمي

البيان الختامي لأشغال المجلس الوطني السادس لليسار التقدمي

Share

 الاتحاد الوطني لطلبة المغرب

      فصيل طلبة اليسار التقدمي المجلس الوطني        

                                                                                  14/12/2018

البيان الختامي لأشغال المجلس الوطني السادس

ضد خوصصة الجامعة وضرب مجانية التعليم

– ضد ضرب الحريات النقابية والسياسية داخل الجامعة

– من أجل التقدم في إعادة بناء الاتحاد الوطني لطلبة المغرب.

– كل التضامن مع النضالات الشعبية ومواصلة دعم الحركات الشعبية والمطالبة بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين.

تحت شعار “من اجل جبهة طلابية موحدة ضد قانون الإطار 17.51، دفاعا عن مجانية التعليم “ انعقد المجلس الوطني السادس لفصيل طلبة اليسار التقدمي ايام 7/8/9 دجنبر بالعرائش وبعد ان وقف المجلس الوطني بالتدقيق على الوضع التنظيمي للفصيل ومستجدات الحركة الطلابية والتداول في التطورات السياسية والاقتصادية الاجتماعية التي يعيشها العالم وانعكاساتها على الوضع الوطني، أصدر المجلس الوطني البيان التالي:

على المستوى الدولي: استمرار أزمة النظام الرأسمالي العالمي وتداعياتها الاجتماعية الكارثية على الشعوب وانعكاساتها السياسية من خلال انهيار القوى السياسية التقليدية وصعود قوى يمينية متطرفة في عدد من البلدان الغربية، كما يعرف الوضع العالمي تحولات بنيوية أهم ما يميزها هو التراجع النسبي لهيمنة الإمبريالية الغربية، بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، على العالم وتشكل عالم متعدد الأقطاب تحتل فيه الصين وروسيا مركزا متميزا يتقوى باستمرار. يترافق هذا مع ظهور أساس أقوى للثورة في كلّ من البلدان المضطهدة وحتى القلاع الإمبريالية ذاتها وما الموجات المناهضة للرأسمالية التي يهدها العالم مؤخرا حركة السترات الصفر الشعبية بفرنسا المدعومة من طرف الحركة الطلابية والتلاميذية، التي بدأت تنتقل من فرنسا الى باقي دول اوروبا رفضا للسياسات النيولبيرالية المتناقضة ومصالح الشعوب.

على المستوى الوطني: يتهيأ النظام لموجة جديدة من الهجوم النيوليبرالي للإجهاز على ما تبقى من مكتسبات الشعب المغربي والطبقة العاملة تنزيلا لإملاءات المؤسسات المالية العالمية (تفكيك الوظيفة العمومية، مشروع القانون الإطار 51.17 المنظم للرؤية الاستراتيجية، الإجهاز على ما تبقى من صندوق لمقاصة، مشروع قانون الإضراب التكبيلي،…) تترافق هذه الموجة مع تشديد القبضة القمعية و تعاظم لنفوذ و قوة الأجهزة المخزنية من جهة، و مع استمرار تأزم الأوضاع الاقتصادية و الاجتماعية وتغول الافتراس الاقتصادي في نهب خيرات البلد من جهة أخرى مما أدى لانطلاق موجة شعبية لمطالبة بنموذج تنموي بديل يضمن كرامة الإنسان ب (الريف ، جرادة ، اوطاط الحاج ، زاكورة …) جابهها النظام بالقمع الشرس والممنهج من اعتقالات و اغتيالات سياسية.

على مستوى الحركة الطلابية: يشتد الخناق على حق الجماهير الطلابية في تعليم مجاني شعبي إثر السياسات الطبقية والتصفوية التي ينزلها النظام القائم على رأسها قانون الإطار 51.17 المنظم للرؤية الاستراتيجية 2015/2030 القاضي بفرض رسوم التسجيل على الطلبة وقبله قانون الإطار 01.00 القاضي بمعادلة الشواهد العمومية بالخاصة. امام هذا الهجوم الشرس والممنهج والمنظم الذي يشنه النظام المخزني على قطاع التعليم تعرف الحركة الطلابية تراجعا كبيرا إثر تشتت النضالات وانعزالها واستفحال تناقضاتها وتنامي وثيرة العنف الطلابي، ما يجعلها غير قادرة على تحصين مكتسباتها والحفاظ على حقها في تعليم مجاني في ظل غياب الاداة التنظيمية، النقابة القادرة على رص صفوف الجماهير الطلابية وتنظيمها من اجل الدفاع عن مصالحها المادية والمعنوية.

وفي الاخير نعلن للرأي العام الدولي والوطني ما يلي:

– إدانتنا للاعتقال التعسفي الذي طال رفيقنا ادم الروبي مناضل موقع تطوان.

– إدانتنا للتضييق الذي يطال الجماهير الطلابية في ممارسة حريتهم النقابية والسياسية.

– تأكيدنا على ضرورة توحيد الصف الطلابي الديمقراطي في إطار جبهة طلابية موحدة ضد قانون الإطار 51.17 تحصينا لما تبقى من مجانية التعليم.

– تنديدنا للقمع الذي جوبهت به وقفة الاساتذة الذين فرض عليهم التعاقد.

– دعمنا للحركة الطلابية والتلاميذية الفرنسية والتونسية في مطالبها العادلة والمشروعة.

– تشبتنا ببراءة رفيقينا “زهير اسبع” بموقع تطوان و “محمد بناصر” موقع مراكش وإيقاف المتابعات في حق الطلبة الذين يخوضون نضالاتهم العادلة والمشروعة.

– تشبتنا بالاتحاد الوطني لطلبة المغرب ممثلا شرعيا لنضالات الجماهير الطلابية. –

نحي الجماهير الطلابية بموقع تطوان على نضالاتها البطولية تحقيقا لملفها المطلبي.

– دعمنا لكافة الاحتجاجات التي تخوضها و خاضتها الجماهير الشعبية في كافة المناطق (الريف، جرادة،..) لمقاومة الهجمة الشرسة التي تقودها الدولة على مكتسباتها، مطالبته بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين وعلى رأسهم معتقلي الحراك الشعبي.

– نحي تحية المجد والخلود لكافة شهداء الشعب المغربي وعلى رأسهم الشهيدة سعيدة المنبهي شهيدة الحركة الماركسية اللينينية المغربية ونحن اليوم بصدد ذكرى استشهادها.

– نحي تحية المجد والخلود لشهداء الحركة الطلابية وعلى رأسهم شهيدينا مولاي بوبكر الدريدي ومصطفى بلهواري.

– نحي تحية المجد والتضحية لشهداء المقاومة الفلسطينية وعلى راسهم الشهيد أشرف نعالوة والشهيد صالح البرغوثي والشهيد مجد مطير.

– تحية العزة والكرامة لرفاقنا ورفيقاتنا في كتلة اتحاد الطلبة التقدمية الذراع الطلابي لحزب الشعب الفلسطيني.

المجد والخلود لكافة الشهداء عاش التوجه الديمقراطي عاش الاتحاد الوطني لطلبة المغرب جماهيري تقدمي ديمقراطي ومستقل.

Share

اترك تعليقاً