الرئيسية / بيانات / بيانات وطنية / النهج الديمقراطي يدعو إلى المشاركة في مسيرة الأرض الشعبية

النهج الديمقراطي يدعو إلى المشاركة في مسيرة الأرض الشعبية

Share

أصدرت الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي بيانا تدعو فيه إلى المشاركة في مسيرة “الأرض الشعبية” المقرر تنظيمها يوم الأحد 25 نونبر 2018 بالدار البيضاء.

البيان المذكور أدان “سياسة نزع أراضي الجموع و الأراضي السلالية للقبائل وحرمانها من عائدات الثروات المستخرجة من أراضيها”؛

إذ أشارت قيادة النهج الديمقراطي إلى أنه أمام تخبط النظام في أزماته البنيوية الناتجة عن نموذجه التنموي المبني أساسا على تطبيق السياسات المملاة من طرف المؤسسات المالية الرأسمالية، تفتقت عبقريته عن الإجهاز على ما تبقى من مكتسبات الشعب ألا وهي الأراضي السلالية وأراضي الجموع، بحيث يتم الإعداد لسن خطة متكاملة تهدف إلى نزع الأراضي من القبائل ذوات الحقوق وتفويتها إلى الرأسمال الأجنبي والمحلي تحت ذريعة الاستغلال المعقلن. وهو ما سيشبه استغلال المعادن الثمينة والمناجم التي استولى عليها الرأسماليون مع حرمان القبائل من عائداتها فضلا عن الانعكاسات السلبية لعمليات استخراجها على صحة ساكنة هذه القبائل وبيئتها. وأسطع مثال على هذا الحيف حالة قبائل إميضر.

كما ورد في نفس البيان إلى أن المخزن ووفاءا منه لأساليبه المعهودة في خلق بؤر التوتر داخل الجسم الشعبي، عمد إلى تشجيع الرعاة الرحل على احتلال أراضي القبائل بمنطقة سوس بقطعان ماشيتهم، مما أدى إلى نشوب نزاعات دامية بين القبائل والرعاة. والهدف من وراء هذا التوتر هو دفع القبائل إلى التنازل عن أراضيها الأصلية ليتسنى تفويتها إلى الرأسماليين.

وفي الأخير قال التهج الديمقراطي أنه يتضامن مع القبائل المتضررة من سياسات نزع الأراضي وحرمانها من عائدات ثرواتها الهائلة، ويدعو مناضلاته ومناضليه وكافة القوى الديمقراطية والحية إلى المشاركة المكثفة في مسيرة “الأرض الشعبية” التي دعت لها القبائل المتضررة يوم 25 نونبر 2018 بالدار البيضاء.

Share

اترك تعليقاً