الرئيسية / بيانات / جهوية / بيان النهج الديمقراطي بجهة الجنوب

بيان النهج الديمقراطي بجهة الجنوب

Share

النهج الديمقراطي

جهة الجنوب

بيان

النهج الديمقراطي بجهة الجنوب وهو يعقد مجلسه الجهوي :

  • يستحضر ذكرى استشهاد محسن فكري شهيد لقمة العيش وتضحيات الجماهير الشعبية بالريف و جرادة

  • يحي المقاومة الشعبية ضد الاستبداد المخزني وعبرها صمود المعتقلين السياسيين

  • يدين السياسات اللاشعبية المنتهجة من طرف نظام المخزن ضد قوت وقوة الجماهير الكادحة

عقد النهج الديمقراطي بجهة الجنوب مجلسه الجهوي تحت اشراف الكتابة الوطنية يوم 28 اكتوبر 2018 بمقر الفرع المحلي باكادير ، تحت شعار ” نحو توفير الشروط الفكرية و السياسية و التنظيمية للاعلان عن حزب الطبقة العاملة  وعموم الكادحين ً” وبعد التداول في مستجدات الساحة السياسية وتطورات الصراع الطبقي على المستوى الاجتماعي و الاقتصادي و السياسي أعلن المجلس الجهوي مايلي :

  • استمرار الازمة الخانقة التي يعيشها النظام المخزني كإنعكاس للأزمة التي تعيشها الامبريالية الوصية عليه وخاصة الفرنسية و الامريكية ، ومع ما يترتب عنها من نهج سياسات موغلة في الانبطاح لتوصيات المؤسسات المالية العالمية والمنتجة للهشاشة و الفقر وتدهور الخدمات الاجتماعية الاساسية وتنصل الدولة من مسؤوليتها على القطاعات الاستراتيجية للاقتصاد المغربي والتهيئ لموجة جديدة  من الخوصصة عبر بيع المؤسسات الانتاجية الاستراتيجية للرأسمال الاجنبي .

  • مقاومة شعبية ممتدة زمنيا وجغرافيا تقدم فيها الجماهير الشعبية تضحيات جسام ، غير أنها تعاني التشتت وغياب قيادة ببعد سياسي تطرح المهام الانية و الاستراتيجية لهذه المقاومة .

أمام هذه الاوضاع فإن المجلس الجهوي للنهج الديمقراطي بجهة الجنوب يعلن للرأي العام ما يلي :

  • تثمينه الخلاصات الصادرة عن المجلس الوطني للنهج الديمقراطي وفي مقدمتها تهييئ الظروف لاعلان عن تأسيس حزب الطبقة العاملة و عموم الكادحين بالمغرب .

  • تأكيده أن المخرج الوحيد للاوضاع الاجتماعية و السياسية في بلادنا هو بناء جبهة ديمقرطية وطنية للقضاء على المخزن مع اعتبار أنه لا بديل تنموي حقيقي خارج بناء الدولة الوطنية الديمقراطية الشعبية و القطع مع الفساد و الاستبداد المخزنيين المولدين للريع و التبعية ، مع التأكيد على مشروعية المطالب الشعبية وضرورة تحقيقها .

  • تضامنه مع ضحايا الفيضانات بمنطقة أولاد داحو وجماعة القليعة وايت اعميرة التي كشفت زخات الامطار الاخيرة عن ضعف وهشاشة البنيات التحتية في مغرب يروج له أنه رائد ” الاوراش الكبرى “.

  • تضامنه ودعمه لنضالات الطبقة العاملة الزراعية بمنطقة اشتوكة ايت باها وخاصة نضالات عمال و عاملات شركة ديروك وشركة الخير الزراعية بايت اعميرة التي على طريق التصفية القضائية ومع نضالات ساكنة بيوكرى في نضالها ضد غلاء فواتير الماء و الكهرباء .

  • تنديده بالترحيل القصري وبالمعاملة اللاإنسانية التي يعامل بها المهاجرون أفارقة جنوب الصحراء الذين رحلوا من الشمال نحو الجنوب وتم حجزهم في مخيمات بمنطقة تزنيت .

  • تنديده بالتماطل الذي عرفه مشروع بناء ” المستشفى الجامعي أكادير ” حيث كان من المقرر إنهاء أشغال بنائه وفتح أبوابه في متم سنة 2018 غير أنه بفعل التلاعب و التماطل لم تبدأ الاشغال به إلا بداية سنة 2018 .

  • تضامنه مع كافة المعتقلين السياسين مع تنديده باستمرار اعتقال الرفيق زين العابدين الراضي بالسجن المحلي بايت ملول .

  • تنديده بزيارة وزيرة الثقافة و الرياضة في الكيان الصهيوني لمنطقة الخليج واستمرار سياسة التطبيع مع هذا الكيان الغاشم وليد الامبريالية العالمية ، مع تسجيل اعتزازه بكفاح الشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة في غزة وعبر ربوع الارض المتحلة .

عن المجلس الجهوي

Share

اترك تعليقاً