الرئيسية / قضايا وطنية / جماهيرية / جمعية حقوقية تدخل على خط وفاة شابة بنار”البحرية الملكية”

جمعية حقوقية تدخل على خط وفاة شابة بنار”البحرية الملكية”

Share

    تناقل المواطنون عبر صفحات التواصل الاجتماعي خبر وفاة شابة مغربية تنحدر من مدينة تطوان وإصابة ثلاثة أخرين عقب إقدام البحرية الملكية على إطلاق نار عليهم  وهم في قارب مطاطي بعرض البحر أثناء قيامهم بمحاولة هجرة نحو الديار الإسبانية.

   وفي سياق الحدث أصدر مكتب فرع المضيق للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بلاغا يوم الثلاثاء 25شتنبر2018 توصل موقع الشبيبة بنسخة منه، أخبر فيه بأنه قام بـ”مهمة التقصي وتجميع المعطيات، حيث اتجه أعضاء وعضوات من الفرع إلى مستشفى محمد السادس بالمضيق، وتأكد من صحة تلك الأخبار، حيث أدى إطلاق النار إلى موت شابة متأثرة بجروح بليغة وجرح ثلاثة شباب، يوجد من بينهم شابين بمستشفى محمد السادس، في حين تم نقل الشاب الثالث إلى الرباط لأن جروحه خطيرة“.

    كما اشار الفرع عبر بيانه إلى أنه “عند محاولة الفرع معرفة أسماء ومكان سكن الضحية والجرحى الثلاث، أكدت له المنطقة الأمنية الإقليمية بالمضيق، أنهم غير معنيين بالحادث وأن المسؤول عن الحادث هو البحرية الملكية” وأكد على أنه ” سيواصل تحرياته لمعرفة مزيد من المعلومات المتعلقة بأسباب استعمال الرصاص الحي تجاه مواطنين عزل، خصوصا انه لم يكن هناك تبادل لإطلاق النار حسب مصادر موثوقة متعددة“.

    وهذا ويذكر أن الأيام الأخيرة عرفت موجة كبيرة من الهجدرة (الحريك) للشابات والشباب المغاربة بل والأطفال والنساء في اتجاه الأراضي الأوروبية هروبا من الوضعية الخطيرة التي تعاني منها البلاد وانسداد آفاق العيش الكريم وتعرض العديد منهم للغرق. وقد سبق للكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي أن عبرت في بيان لها بتاريخ 16 شتنبر 2018 عن  “عن قلقها البالغ على تنامي الهجرة السرية في الآونة الأخيرة نحو أوربا والتي لم تعد تقتصر على الشباب فقط بل حتى  الأطفال واسر بأكملها هروبا من واقع الفقر والبطالة  والبؤس الاجتماعي والتهميش  الذي أنتجته السياسة الليبرالية المتوحشة  للنظام المخزني .وتحمل للنظام المسؤولية عن النتائج المأساوية لهذه الهجرة على أرواح وسلامة المهاجرين.”

 

فيديو لحدث إخراج جثة شابة في عرض البحر بالمياه المغربية

Share

اترك تعليقاً