الرئيسية / • وجهة نظر / أقلام وآراء الشبيبة / النافعي: حول المسيرة التاريخية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد

النافعي: حول المسيرة التاريخية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد

Share

     في البداية اود تهنئة جميع الاساتذة والاستاذات المشاركين والمشاركات في المسيرة على النجاح الباهر الذي حققته المسيرة منذ انطلاقتها الأولى. 
   كأستاذ ومناضل متضامن بشكل مبدئي ولا مشروط مع نضلاتكم…اعتبر أن التضامن لا يقف عند حدود المشاركة في المسيرات والوقفات الوطنية أو الجهوية او الإقليمية أو حملة الشارة…بل يتجاوزه الى النقاش والحوار الجاد حول المعركة النضالية، لانها في اعتقادي الشخصي، ليست معركة استاذة فرض عليهم التعاقد، بل هي معركة أبناء الشعب الكادح معركة كل حر وحرة أو غيور على مستقبل هذا الوطن وأبنائه وبناته، لذلك فنجاح هذه المعركة مهمة شعب كادح وقواه المناضلة الحقيقة سياسية أو نقابية أو جمعوية بمختلف مشاربها الفكرية … 
ما جعلني احكم على انها مسيرة حققت نجاحاً باهرا:
ً ليس هو الاعتماد على المعطى الكمي الرقمي، رغم أهميته الذي فاق كل التوقعات حتى الاكثر تفاؤلا لم يتخيل حجم الحضور خصوصا مع المنع الذي تعرضت له بعض الحافلات القادمة إلى العاصمة أو امام محطات القطار…في محاولة من المخزن لتحجيم المحطة…
كما أنني لن اعتمد على الجانب التنظيمي الذي أبرز فيه الساهرين والساهرات على المسيرة عن حنكة ميدانية وعن قدرة على جعل المسيرة لوحة فنية تزين شوارع الرباط وعداسات الكاميرات وشاشات الهواتف…
ولن اعير الاعتبار الكثير الى قوة الشعارات وتنوعها وتجاوزها للفئوية المقيتة حيث حضرت إلى جانب شعارات المطالبة بالترسيم والادماج والمنددة بالعقدة…حضرت شعارات معركة المقاطعة الشعبية لبعض المنتوجات وكذا التنديد بالفساد المستشري في الدولة والدفاع عن المدرسة والتعليم العموميين…
ان نجاح المسيرة في نظري الى جانب ما سبق يتجلى أساساً في العناوين التالية:
انهامسيرة المشاعر الصادقة التي كان يتفاعل بها الاساتذة والاستاذات مع الشعارات والتي تنم عن عزم واصرار على مواصلة النضال انها مسيرة العهد والوعد بين المناضلين والمناضلات من مختلف ربوع الوطن الجريح على شق طريق اللاعودة كما صدحت الحناجر بذلك الادماج او الممات .
انها مسيرة الامل الذي بث في بعض النفوس التي قدمت وهي تشكك في عدد المشاركين والمشاركات والتي كانت تتوقع مشاركة هزيلة لكن ابهرت بطوفان بشري بث الامل والتفاؤل والسعادة وعقدت العزم على الانخراط 
انها مسيرة تعبوية لمعركةصعبة اكيد تحتاج النفس الطويل وتحتاج الحفاظ على وحدة الصف الداخلي للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد كما تحتاج استقطاب أكبر عدد من المساندين لها من نقابات وأحزاب وجمعيات وشخصيات…

النافعي ابراهيم

Share

اترك تعليقاً