أشرف ميمون: التحالفات عند جماعة العدل والاحسان  – موقع شبيبة النهج الديمقراطي
الرئيسية / • وجهة نظر / أقلام وآراء الشبيبة / أشرف ميمون: التحالفات عند جماعة العدل والاحسان 

أشرف ميمون: التحالفات عند جماعة العدل والاحسان 

Share

     للبحث عن رؤية العدل والإحسان لمنطق التحالفات السياسية فلن تجد ورقة سياسية تخص الموضوع أو برنامجا سياسيا يفصل في التحالفات، قد تجد مقالات متفرقة هنا وهناك وبعض التصريحات، مما سيدفعك مباشرة الى الإطلاع على وثيقة الميثاق الوطني. وفي هذه التدوينة سأحاول تلخيص مضامين هذا الميثاق لعلها تفي بغرض فهم منطق التحالفات عند الجماعة. 
جماعة العدل والإحسان والميثاق الوطني 
   طرحت جماعة العدل والإحسان قبل سنوات وبالضبط سنة 1994 “الميثاق الإسلامي” على مكونات المجتمع المدني المغربي والذي تحفظ عليه الكثيرون وخصوصا التسمية لاعتبارها احتكارا للدين الإسلامي من جهة وخلط الدين بالسياسة من جهة اخرى ليتغير الإسم إلى “الميثاق الوطني ” على أرضية الإسلام؟؟؟!!!
تعتبر الجماعة الميثاق الوطني وثيقة تأسيسية يتم على أساسها إعادة تركيب المجتمع من خلال تحديد المعالم الكبرى لمستقبل الأمة وهو دعوة للوضوح وتحديد الموقف من المشروع الإسلامي.
ترى جماعة العدل والإحسان أن دواعي الميثاق تنقسم إلى قسمين :
الدواعي الآنية :
– إقامة الحجة و تبرئة الذمة
– إحراج باقي الأطراف
– تجسيد إرادة الفعل المشترك
الدواعي الاستراتيجية :
– الدعوة للم الشتات وتوحيد الجهود
– تحقيق التعبئة الشعبية الشاملة
– تحقيق نوع من الإلتزام في الحياة العامة
كما ترى الجماعة شروطا وجب توفيرها لنجاح الميثاق وهي كالتالي :
– مشاركة كل الأطراف
– مساهمة الشعب
– الوضوح
– تجنب المزايدات السياسية
– الصدق
– حسن الظن
– المسؤولية
– التفكير المستقبلي
– الحرية
– الحوار المستمر
– المحافظة على وزن الشخصية
– التدرج
كما تنبه الجماعة من خلال هذا الميثاق من الوقوع في المنزلقات التالية :
– نسيان الدعوة إلى الله ( بما معناه عدم حصر الحوار في السياسي وفقط )
– القبول بانصاف الحلول (الحوار على ظهر الشعب )
– الابتعاد عن لغة القرآن
كما وضعت لهذا الميثاق أهدافا وهي :
– وحدة الأمة وتجميع شتاتها
– تحقيق الشورى في ممارسة السلطة
– تحقيق العدل في العلاقات الاجتماعية
– تحقيق الكفاية والقوة في مجال الاقتصاد
إن ماطرحته أمامك هو محاولة لتخليص الميثاق الوطني الذي طرحته جماعة العدل والإحسان كارضية و إلتزام بين أطراف المجتمع المدني حسب فهم الجماعة كما أنه يكثف رؤية الجماعة للتحالفات والتنسيقات و القاعدة التي تبني عليها علاقتها مع الأطراف .
مني النقل والتلخيص بقليل من التصرف اللغوي ولكم حرية التعليق .

أشرف ميمون

Share

اترك تعليقاً