شبيبة النهج بمراكش تدعو إلى تخليد ذكرى حركة 20 فبراير – موقع شبيبة النهج الديمقراطي
الرئيسية / بيانات / بيانات وطنية / شبيبة النهج بمراكش تدعو إلى تخليد ذكرى حركة 20 فبراير

شبيبة النهج بمراكش تدعو إلى تخليد ذكرى حركة 20 فبراير

Share

     أصدر المكتب المحلي لشبيبة النهج الديمقراطي بمراكش بيانا للرأي العام عقب اجتماعه العادي بتاريخ  يومالأحد 4 فبراير 2018. البيان ذكر بالسياق الوطني العام الذي يتميز ب”استمرار مسلسل الاضطهاد الذي يقوده النظام القائم على جميع المستويات تماشيا مع طبيعته الاستبدادية الفاسدة وتنفيذا لسياساته التبعية للإمبريالية المتوحشة“.

     كما دعا عبرت الشبيبة من خلاله عن ” إشادتنا بنضالات الحركات الاحتجاجية التي تعم ربوع هذا الوطن الجريح” و “إدانتنا بشدة للقمع الهمجي الذي يواجه به النظام المخزني مطالب واحتجاجات جماهير شعبنا البطل“. ودعت إلى ” تشكيل جبهة محلية للتصدي لواقع التهميش والبطالة والحكرة الذي تعاني منه ساكنة مراكش” وتوجهت بالنداء إلى تخليد ذكرى حركة 20 فبراير”.

وفي ما يلي نص البيان كاملا”

     في ظل استمرار مسلسل الاضطهاد الذي يقوده النظام القائم على جميع المستويات تماشيا مع طبيعته الاستبدادية الفاسدة وتنفيذا لسياساته التبعية للإمبريالية المتوحشة، وفي ظل تبعات اقتصاده الريعي ونتائجه التي استهدفت بشكل مباشر القوت اليومي للجماهير الشعبية وحطمت آمالها في ما سمي زورا بالتنمية، ورغم سياساته الطبقية وما ينهجه من قمع للحركات الاحتجاجية واعتقالات بالجملة في صفوف المناضلين ومنعه للحريات السياسية الإعلامية والحزبية والجمعوية كحرماننا من وصل الإيداع القانوني نموذجا لا حصر …

    في هذا السياق عقد المكتب المحليي لشبيبة النهج الديمقراطي بمراكش اجتماعه العادي يوم الأحد 4 فبراير 2018 وتداول في الوضع الإقليمي والوطني والمحلي والتنظيمي ووقف بكل فخر عند نضالات الجماهير الشعبية بجل ربوع هذا الوطن الجريح : كصمود حراك الريف رغم كل ما حيك ضده من مؤامرات مخزنية وحراك العطش بزاكورة وحراك جرادة، هذا الأخير الذي قدم شهيدا ثالثا من شهداء الرغيف الأسود وحراك وطاط الحاج وو.. وكذا ما عرفته جهة مراكش أيضا من حراكات احتجاجية عفوية ومنظمة على سبيل المثال لا الحصر نضالات عمال منجم سكساوة ، ونضالات سكان الشويطر من أجل حقهم في الأرض ونضالات المعطلين بسيد المختار وامنتانوت و…مما يؤكد أن رقعة المقاومة الشعبية في اتساع وتتطور وهذا يزيد من ملحاحية انخراطنا التنظيمي فيها تماشيا مع خطنا السياسي النضالي، ومن هنا نعلن للرأي العام ما يلي :

– 1- إشادتنا بنضالات الحركات الاحتجاجية التي تعم ربوع هذا الوطن الجريح.

– 2-إدانتنا بشدة للقمع الهمجي الذي يواجه به النظام المخزني مطالب واحتجاجات جماهير شعبنا البطل.

– 3- إدانتنا لكافة أشكال التضييق على الإطارات الديمقراطية التقدمية وعلى رأسهم شبيبة النهج الديمقراطي مع تشبتنا بحقنا في التنظيم .

– 4- تأكيدنا على التصدي لمحاولة تمرير مشروع قانون الإطار 51.17 الذي يكرس الخوصصة بقطاع التعليم ويضرب ما تبقى من مجانيته.

– 5- تنديدنا بالتهميش الممنهج الذي يطال كافة الأحياء الشعبية بمراكش وخاصة أحياء (الفخارة – الموقف – باب دكالة – باب أيلان – سيدي يوسف بن علي …) ونحمل المسؤولية في ذلك للسلطات المحلية.

– 6- استنكارنا للإقصاء الممنهج الذي طال القرى والمناطق الجبلية المحيطة بمراكش وحرمها من أدنى شروط العيش الكريم ( ايت اورير- الشويطر- سيد المختار -امنتانوت …).

– 7- تأكيدنا على انخراطنا الدائم في نضالات الجماهير الشعبية بمراكش والنواحي.

-8- دعوتنا جميع الشبيبات الديمقراطية والتقدمية والنقابية والعمالية لتشكيل جبهة محلية للتصدي لواقع التهميش والبطالة والحكرة الذي تعاني منه ساكنة مراكش. كما نوجه للجميع نداءنا من أجل التكتل لتخليذ ذكرى حركة 20 فبراير .

-9- مطالبتنا بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين ووقف جميع المتابعات المفبركة في حق المناضلين وكذلك المضياقات التي يتعرض لها الرفيق بناصر محمد.

المجد والخلوذ للشهداء الحرية للمعتقلين . عاش الشعب ولا عاش من خانه .

Share

اترك تعليقاً