الرئيسية / الحركة الطلابية / قضايا طلابية / من الرباط .. فتح أبواب ‘ أوطم’ على هدير شعارات الحرية

من الرباط .. فتح أبواب ‘ أوطم’ على هدير شعارات الحرية

   احتشد عدد كبير من المناضلين والمناضلات وطلبة سابقون وعدد من مناضلات ومناضلي الفصائل الطلابية في مسيرة إحتجاجية اليوم الأحد 25 دجنبر بالرباط، إنطلقت من ساحة الكرامة 'باب الأحد'، لتتجه نحو مقر نقابة الاتحاد الوطني لطلبة المغرب (أوطم)، المغلق منذ الحظر القانوني والعملي على المنظمة الطلابية في بداية الثمانينات.

    وتأتي هذه المسيرة الاحتجاجية في سياق ردود الفعل المنددة بعد إقدام رئيس الحكومة الرجعية ووزير الشبيبة والرياضة على رفع دعوى استعجالية لمصادرة مقر النقابة وتفويته إلى وزارة الشبيبة والرياضة، اتهم النشطاء الحكومة بكون الخطوة سباقة خطيرة في سياق تهييء الشروط الملائمة لفرض المزيد من المخططات الرامية إلى تدمير الجامعة المغربية.

   كما يأتي هذا الهجوم المخزني عبر حكومته الرجعية في سياق،تصفيةَ المكتسبات التاريخية للحركة الطلابية المغربية التي كلف تحصينها تضحيات جساما ونضالات عقود من الزمن ( اعتقالات استشهادات – مضايقات …).

   ورفعت الأمواج البشرية التي شاركت في المسيرة، شعارات استحضرت روح حركة 20 فبراير المجيدة وشعاراتها حول الحرية و والكرامة والعدالة الاجتماعية والمساواة الفعلية،  شعارات هزت شوارع العاصمة الرباط، حملت  مسؤولية السطو على المقر والهجوم الذي يتعرض له قطاع التعليم عموما للنظام المخزني، واختتمت المسيرة بولوج عدد كبير من المناضلين إلى المقر حيث وجدوا في استقبالهم حارس المقر وهو يبتهج فرحا بقدومهم.

   نشير أن مقر الاتحاد الوطني لطلبة المغرب يقع على مساحته 1500 متر مربع، يقع بشارع بوشعيب الدكالي، وارتبط اسمه بنضالات أجيال من المناضلين اليساريين، بل فيهم من هو في الحكومة ويريد إهدائه للمخزن مقابل حقيبة وزارية.

اترك تعليقاً