الرئيسية / قضايا وطنية / قضايا الشبيبة المغربية / الشرطة القضائية بالمحمدية تستنطق “عبد الرحيم القراد” حول حراك الريف

الشرطة القضائية بالمحمدية تستنطق “عبد الرحيم القراد” حول حراك الريف

Share

    في اتصال لموقع شبيبة النهج الديمقراطي مع الرفيق عبد الرحيم القراد أكد لنا أنه بناء على استدعاء من طرف الشرطة القضائية بمدينة المحمدية  توجه صباح  اليوم الإثنين 08 يناير 2018إلى مقرها دون سابق معرفة بسبب الاستدعاء.

    وعلى الرغم من حضوره في الوقت المحدد (العاشرة صباحا) إلا أن إجراءات التحقيق لم تبدأ إلا بعد الحادية عشرة صباحا. ليبدأ الاستنطاقن الذي دام لأكثر من ثلاث ساعات،  بمساءلة الرفيق عبد الرحيم عن انتمائه، حيث عبر على أنه مناضل في النهج الديمقراطي وعضو لجنته الوطنية والكاتب المحلي لشبيبة النهج الديمقراطي بفرع المحمدية ومناضل بفرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان.

    وقد كان سبب استدعائه حسب ما أفادته به الشرطة القضائية هو مراسلة وكيل الملك بالدار البيضاء حول منشور له على صفحة الفايسبوك داعمة للحراك بالريف ومطالبة بإطلاق سراح المعتقلين خلال شهر أكتوبر . وكان جوابه أن المنشور صادر عن اللجنة الوطنية لدعم حراك الريف  وأنه شارك نشره بصفته مناضلا حقوقيا من داخل الجمعية المغربية لحقوق الإنسان كإحدى مكونات اللجنة وأن ذلك يدخل في إطار نضاله  على مختلف الواجهات، كما أن مطالب الحراك وإطلاق سراح المعتقلين مطالب شعبية وشرعية ومن حق الجميع رفعها.

    كما عبر لنا الرفيق عبد الرحيم أن الغرض من هذه الخطوة تخويف المناضلين وثنيهم عن دعم الحراك إلا أنها محاولة فاشلة لأن  ما يقع من أحداث يزيد من صلابة وقناعة المناضلات والمناضلين للمضي قدما في سبيل تحقيق  المطالب.

Share

اترك تعليقاً