الرئيسية / قضايا أممية / المغرب الكبير / طلبة تونس يتضامنون مع حراك الريف (نص البيان)

طلبة تونس يتضامنون مع حراك الريف (نص البيان)

الاتحاد العام لطلبة تونس
بيان تضامني مع الريف

   إثر مقتل شهيد لقمة العيش بائع السمك “محسن فكري” بمدينة الحسيمة المغربية يوم 28 اكتوبر 2016 إنطلقت تحركات إحتجاجية شعبية بمنطقة الريف، حيث خرج سكان المنطقة للإحتجاج ضد سياسات الظلم و التهميش مطالبين بفتح تحقيق في مقتل الشهيد محسن فكري و معاقبة المسؤولين عنه.
إلا ان سقف مطالب هذه التحركات لم يقف عند هذا الحد ذلك أن هذه الحادثة أعادت للأذهان كل مظاهر الحيف التي تعانيها منطقة الريف من طرف النظام السياسي الرجعي القائم، مما ادى إلى تطور مطالب المحتجين لتشمل جل مطالب سكان مدينة الحسيمة و منطقة الريف عموما إضافة إلى تمسكها بفتح تحقيق جدي في مقتل الشهيد محسن الفكري و قد كان اهم هذه المطالب:
-إنشاء مستشفى مركزي بالمنطقة.
-خلق مشاريع صناعية و تنموية لتأهيل و تنمية المنطقة.
-الحد من البطالة المتفشية في صفوف شباب المنطقة عبر خلق مواطن شغل.
-إسقاط ظهير العسكرة الصادر بتاريخ 29 نوفمبر 1958 و الذي جعل من المنطقة منطقة عسكرية.
-إنشاء نواة جامعية لتمكين أبناء المنطقة من إستكمال تعليمهم العالي.
إلا أن الحكومة المغربية واجهة هذه المطالب بمزيد من القمع و التهميش من خلال التطويق العسكري للمنطقة و الإنطلاق منذ يوم 26 ماي 2017 في حملة مداهمات و قمع و إعتقالات واسعة في صفوف النشطاء و الزج بهم في السجون و إتهامهم بتهم واهية، و قد شملت هذه الحملة عددا من الصحفيين الميدانيين الذين قاموا بتغطية التحركات إلا أن هذا القمع لم يمنع المحتجين من مواصلة تحركاتهم السلمية رافعين شعار الحرية للمعتقلين و متمسكين بمطالبهم.
و عليه فإنه يهم الإتحاد العام لطلبة تونس ان يعبر عن:
-مساندته التامة و اللامشروطة للتحركات الإحتجاجية السلمية لسكان منطقة الريف المغربية.
-دعمه للمطالب المشروعة للمحتجين و مطالبته الحكومة المغربية بالتعاطي الجدي معها.
-إدانته للتدخل القمعي للسلطة من خلال حملات التطويق العسكري و الإعتقالات.
-مطالبته الحكومة المغربية بالإفراج الفوري عن المعتقلين.
-رفضه القطعي للتضييق على العمل الصحفي و حرية الصحافة و الإعلام من خلال إعتقال عدد من الصحفيين الميدانيين الذين قاموا بتغطية التحركات.
كما يهم الإتحاد العام لطلبة تونس ختاما التعبير عن دعمه المبدئي لكل قضايا التحرر الوطني و الإنعتاق الإجتماعي.

عاش الإتحاد العام لطلبة تونس
المجد و الخلود للشهداء
العزة للوطن و الشعب

عن المكتب التنفيذي للإتحاد العام لطلبة تونس
الأمين العام 
عمر الكافي

اترك تعليقاً