الرئيسية / قضايا أممية / القضية الفلسطينية / حركة الأسرى الفلسطينيين في قلب اهتمامات النهج الديمقراطي

حركة الأسرى الفلسطينيين في قلب اهتمامات النهج الديمقراطي

قالت الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي في بيان صادر عنها بتاريخ 4 ماي 2017 أنها: "تتابع باهتمام وقلق بالغين، المعركة النضالية القاسية لحوالي 1800 معتقل فلسطيني(من أصل حوالي 7500) في سجون العدو الصهيوني، الذين دخلوا في إضراب مفتوح عن الطعام منذ 17 أبريل 2017، من أجل تحسين ظروف اعتقالهم في انتظار فرض إطلاق سراحهم." وقالت بأن حركة الأسرى هاته تقدم نموذجا للوحدة وإرادة المقاومة ضدا على خيار الاستسلام واللهاث وراء مفاوضات عبثية لا طائلة من ورائها كما تلهب مشاعر الجماهير وتجدد ثقتها في النضال."

كما أفادت الكتابة الوطنية في نفس البيان أنها: "إطلعت على الخطوات العملية التي أقرها الائتلاف المغربي من أجل فلسطين ومناهضة التطبيع، خاصة ما يتعلق بالإضراب عن الطعام لمدة 24 ساعة في مختلف مناطق المغرب ابتداء من الساعة السابعة مساء من يوم السبت 6 ماي 2017."

كما أعلنت أنها "تعتز بحركة الأسرى،" كما "تثمن التضامن الدولي معها ومع الشعب الفلسطيني المكافح، كما تثمن الخطوات التضامنية للائتلاف المغربي" ودعت الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي في نفس البيان "أطر النهج الديمقراطي وفي مقدمتهم عضوات وأعضاء اللجنة الوطنية والكتابات المحلية والجهوية وسائر مناضليه/اته وأنصاره إلى الانخراط فيها وتجسيدها بحماس وروح وحدوية".

اترك تعليقاً